منتديات أبوسعيد العباسي
اهلا بالجميع في منتديات أبوسعيد العباسي
انضمام معنا فخراً لنا
ونرجو أن نفيدكم ولو بالقليل
نحن الآن في صدد البداية
ولانهاية لإبداعتنا وأعمالنا ...
ان شاء الله

منتديات أبوسعيد العباسي

هذه المنتدى واجهة أعمال أبي سعيد العباسي في مختلف المجالات ، نهتم بالإبداع ونسعى لترسيخه في الناس وفق ما جاء به ديينا الإسلامي الحنيف
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
يسعدنا زيارتك لمنتدانا وحري بك أن تشاركنا وشكراً و بارك الله فيك ................. زد رصيدك من الحسنات :::: سبحان الله وبحمد سبحان الله العظيم **** لااله الا الله **** اللهم صلي على محمد وعلى اله وصحبه وسلم
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأكثر شعبية
اسئلة مهمة في مبادئ الاحصاء من اعداد الباحث أبوسعيد العباسي
أفضل القصائد الجميلة الإسلامية والإجتماعية من أعداد الباحث والكاتب أبوسعيد العباسي
جديد : حمل برنامج صانع الافلام للوندوس 7 التابع له Movie Maker
الامثال الحضرمية مرتبة بالاحرف أ - خ والبقية في القسم
كتاب الوافي في قواعد الصرف العربي - يوسف عطا الطريفي
الامثال الحضرمية مرتبة بالاحرف د - ي والبقية في القسم
مرض السكر اسبابه وعوارضه
جدول للتفرقة بين المني والمذي والودي
سلسلة حديث وفوائد /6 >> حديث ( من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله به طريقا الى الجنة
كيف تحميل موقع كامل و ثم تصفحه دون اتصال بطريق مجربة
الله أكبر
نحن معكم

تعلم ما لا تعلم

نشيد:احب الرسول به أقــتدي
نشيد فارتقى أحمد ابو خاطر مميز
قوي إيمانك
نحن على الحسابات التالية
المواضيع الأخيرة
المواضيع الأكثر نشاطاً
أفضل القصائد الجميلة الإسلامية والإجتماعية من أعداد الباحث والكاتب أبوسعيد العباسي
الامثال الحضرمية مرتبة بالاحرف أ - خ والبقية في القسم
الامثال الحضرمية مرتبة بالاحرف د - ظ والبقية في القسم
الامثال الحضرمية مرتبة بالاحرف د - ي والبقية في القسم
موسوعة النشيد الإسلامي بدون إيقاع (اشراف أبوسعيد العباسي)مجدد بإذن الله
الشعر الوعظي
حمل برنامج تحميل الملفات والفديوالسريع - برنامج Free Download Manager 3.8 Build 1173
زخارف كتابية تحت الجمع
دواوين الشعر
أشكال وتصميمات للبسملة والسلام ...(مجدد باذن الله)

شاطر | 
 

 قصة سفيان الثوري مع الخليفة أبوجعفر المنصور

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Aboosaeed
رئيس المنتدى
رئيس المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 289
نقاط : 24324
تاريخ التسجيل : 29/05/2012

مُساهمةموضوع: قصة سفيان الثوري مع الخليفة أبوجعفر المنصور    السبت فبراير 28, 2015 7:02 am

من عجائب القصص قصة سفيان الثوري...رغم طولها الا انها اكثر من رائعة لا تدعوها تفوتكم....


قال الخليفة أبو جعفر: أرسِل إلينا قاضيا، قيل حسنا، من يصلح لكم ؟ قالوا : سفيان ابن سعيد الثوري...
سفيان بن سعيد أيها الإخوة والأخوات، كان عالما من العلماء. وكان تقيا ورعا معظما لجلال الله جل وعلا. قالوا له: سفيان ابن سعيد الثوري هو الذي يصلح قاضيا عندنا.. قال: حسنا، ادعوه إلي! فدعوا سفيان ابن سعيد الثوري حتى إذا أوقفه أبو جعفر بين يديه، قال له أبو جعفر: يا سفيان.. قال له ما تريد أيها الخليفة ؟ قال: إني أريد أن أجعلك قاضيا في بلد كذا وكذا.. قال: إني لا أصلح للقضاء.. قال: بلى، تكون قاضيا! قال: لا أريد أن أكون قاضيا! قال: بلى تكون قاضيا..! قال: لا! لا أريد أن أكون قاضيا! فغضب أبو جعفر ثم التفت، قال: يا سياف!! قال ما تريد ؟ قال النطع والسيف (النطع هو جلد يوضع تحت رأس الرجل حتى إذا قطعوا رأسه لا تتسخ الأرض بدمائه، والسيف معروف). فقام السياف ونطعه وفرشه.. قال: ما تفعلون ؟؟؟ قالوا : نقتلك.. قال: يعني إما أن أكون قاضيا، وإما أن تقتلوني؟ قالوا: نعم. قال: حسنا أيها الخليفة، أنظرني إلى غد، آتيك في زي القضاة. قال: حسنا لا تتأخر.
فمضى سفيان أيها الإخوة، حتى وصل إلى بيته.. فلما أظلم عليه الليل، لم يكن متزوجا ولا صاحب أولاد، فجمع متاعه على بغل، وركب عليه وخرج من الكوفة كلها خرج من العراق،
فلما أصبح أبو جعفر.. انتظر أين سفيان، أين سفيان، أين سفيان..! لم يأت.. سأل عنه، فذهبوا إلى بيته، فأخبرهم الجيران أنه في الليل قد هرب.. وضع متاعه على بغل وركب عليه وهرب من العراق كلها.. عندها غضب أبو جعفر غضبا شديدا، ثم أرسل إلى جميع الممالك. كان الخليفة يحكم في مصر والشام واليمن والحجاز ونجد. فأرسل إلى جميع الممالك، أنه من جاءني بسفيان الثوري حيا أو ميتا فله كذا وكذا...
فمضى سفيان، واحتار أين يمكن أن يذهب... فقال أمضي إلى اليمن وأموت هناك.. فهو بعيد.. في أثناء الطريق إلى اليمن، فنيت النفقة التي يملكها (المال الذي يصرفه أثناء الطريق انتهى)، فأراد أن يعمل، فأقبل إلى صاحب بستان وقال له: أنا أريد أن أعمل عندك في البستان لمدة شهر، وتعطيني أجرة حتى أكمل طريقي.. أنا ذاهب إلى اليمن، قال: حسنا...
صاحب البستان يعرف أن الخليفة قد جعل جائزة لمن جاء بسفيان، لكنه لم يكن يعرف أن هذا هو سفيان ابن سعيد الثوري رحمه الله...
بدأ سفيان بالعمل في هذا البستان، ومضت عليه الأيام وهو هناك.. وفي يوم من الأيام، قال له صاحب البستان: يا غلام! يا خادم!! فأقبل إليه سفيان، قال : ما تريد ؟ قال أعطني عنبا حلوا. فأقبل إليه بعنب، ذاقه فإذا هو مر! قال: أعطني شيئا آخر.. فمضى وأتى بعنب آخر وأعطاه إياه، فإذا هو مر!! فغضب صاحب البستان وقال : ألا تعرف العنب الحلو من الحامض ؟ 
قال لا والله لا أعرف.. قال : كيف لا تعرف ؟ قال: لأني لم أذق أصلا العنب الذي في بستانك أصلا.. قال: عجبا!! قد مضى لك الآن شهر كامل أو قريب منه في هذا البستان.. وإلى الآن ما ذقت العنب ؟ لماذا ؟ فقال سفيان: إني لم أذقه لأنك لم تأذن لي أن آكل، فكيف آكل؟ أخشى أن آكل عنبا فيحاسبني الله تعالى عليه يوم القيامة. فنظر إليه صاحب البستان ثم قال: أتتصنع الورع ؟ يعني تريد أن تظهر أنك ورع وتخاف من الله، والله لو كنت سفيان الثوري (كان يضرب به المثل في الورع) يقول لو كنت سفيان الثوري ما فعلت ذلك.. فسكت سفيان ومضى.. ومضى صاحب البستان إلى دكانه. فجلس مع صاحب له وبدأ يحدثه عن هذا الموقف بينه وبين هذا الخادم، وكان يقول له أن هذا الخادم يتصنع أنه ورع ويقول كذا وكذا، فقال له صاحبه: كيف صفة هذا الرجل الذي يعمل عندك ؟ قال لحيته كذا، وجهه كذا، طوله كذا، عرضه كذا.. قال هذه والله صفة سفيان الثوري!!!! لعله هو سفيان الذي جاءك يشتغل عندك، هرب من الخليفة واختبأ عندك!! فتعال نقبض عليه حتى نأخذ جائزة أمير المؤمنين.
ذهبوا مسرعين إلى البستان، فإذا سفيان الثوري قد ركب على بغلته وهرب من البستان. وصل رحمه الله تعالى إلى اليمن، وبدأ يشتغل عند بعض الناس.. فلما بدأ يشتغل عند بعض الناس، اتهمه بعض الناس بالسرقة، ثم حملوه وقيدوه، وذهبوا به إلى والي اليمن. أُدخل على الوالي فنظر إليه الوالي ثم قال له : اعترف هل سرقت؟! قال: لا والله ما سرقت، قال: بلى سرقت!! قال: لا والله ما سرقت. قال: فكوا قيده.. ففكوا قيده. ثم قال الوالي للذين جاؤوا به: أخرجوا من هنا حتى أسائله.. يعني حتى أحقق معه. فخرجوا ثم قال الوالي لسفيان : ما اسمك ؟ قال : اسمي عبد الله.. قال: كلنا عبيد لله، أنا أريد اسمك أنت، ما أسمك ؟ قال: أنا عبد الله. قال: أقسمت عليك بالله أن تخبرني باسمك..
قال: أنا سفيان. قال: سفيان ابن من ؟ قال: سفيان ابن عبد الله. قال: أقسمت عليك بالله أن تخبرني باسمك واسم أبيك ونسبك.. (أي تعطيني أيضا اسم العائلة)، فقال أنا سفيان ابن سعيد الثوري. قال له الوالي: أنت سفيان الثوري ؟؟؟ قال: نعم، قال: أنت بغية أمير المؤمنين ؟ قال: نعم. قال: أنت الذي هربت من بين يدي أبي جعفر المنصور ؟ قال: نعم. قال أنت الذي جعل فيك الجائزة ؟ قال: نعم. قال أنت الذي... وأخذ الوالي ينتفض وسفيان ينتفض... فر من الموت وفي الموت وقع.. لكن الله جل وعلا ينجي عباده في هذه المواقف، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول "تعرف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدة" (مسند أحمد). فلما سمع الوالي هذا الكلام، خفض رأسه ثم رفعه، ثم قال : يا أبا عبد الله أقم في اليمن كيف شئت، وارحل منها متى شئت. فوالله لو كنت مختبئا تحت قدمي ما رفعتها عنك.
عندها خرج سفيان من عنده، ومضى رحمه الله تعالى. احتار أين يذهب، فمضى حتى وصل إلى مكة ودخلها، فاختلط بالعلماء وبدأ يعلم العلم ويدرسهم الفقه والحديث. فسمع أبو جعفر أنه في العراق _سمع أن سفيان الثوري في مكة_ 
وكانوا على مشارف أشهر الحج.. فعندها أرسل أبو جعفر الخشابين، قال لهم انصبوا الخشب أمام باب الحرم حتى أعلق عليه سفيان الثوري، فإذا أتيتُ، أقتله بنفسي (من شدة الغيظ الذي في قلبه على سفيان)...
وصل أولئك الخشابون، وكان أبو جعفر يمشي في طريقه وراءهم يريد أن يصل بعد وصولهم مباشرة. وصل الخشابون ودخلوا للحرم، وبدأوا يصيحون بالناس: من لنا بسفيان الثوري!! من لنا بسفيان الثوري!!! من يدل على سفيان الثوري!! ويدعون الناس ويستنفرونهم. حتى قال له بعض العلماء اللذين حوله: يا أبا عبد الله، لا تفضحنا.. يا أبا عبد الله قم وسلم نفسك، تُقتل أنت ولا نقتل كلنا.. فلما أكثروا عليه، قام رضي الله تعالى عنه يمشي على الأرض ثابتا متثبتا حتى وصل إلى الكعبة، ثم قال : اللهم أقسمت عليك أن لا يدخلها أبو جعفر... أقسمت عليك أن لا يدخل أبو جعفر مكة.. أقسمت عليك يا ربي أن لا يدخل أبو جعفر مكة.. والنبي صلى الله عليه وسلم يقول " إن من عباد الله (يعني الصالحين) من لو أقسم على الله لأبره " (صحيح البخاري).
ما ان يقسم على الله تعالى، حتى يستجيب الله عز وجل دعاءه من عظمة قدر هذا العبد عند رب العالمين. يقول: اللهم إني أقسمت عليك أن لا يدخلها أبو جعفر! فإذا بهذه الدعوة ترتفع إلى السماء، ثم ينزل ملك الموت على أبي جعفر، فتُقبض روحه على حدود مكة، ويموت أبو جعفر،ويدخل مكة وهو محمول على النعش، ويصلى عليه في الحرم، وينجو سفيان الثوري بإذن الله تعالى من هذه المقتلة.
أيها الأحبة، لنا أن نتعجب جميعا كيف بلغ سفيان الثوري هذه المنزلة.. يقبض عليه عند والي اليمن، ثم يسخر الله تعالى هذا الوالي، ويقول لو كنت مختبئا تحت قدمي ما رفعتها عنك.. يقبض عليه أيضا عند حدود مكة، ويجتمع عليه الناس، وينجيه الله تعالى من هذا ويخرجه منها.. لماذا ؟؟؟ 
لأنّ سفيان الثوري له مع رب العالمين علاقة خفية، يبكي بين يديه في الأسحار.. ويتعبد له في النهار.. يقرأ القرآن، يستعيذ من الشيطان، ويتعلق قلبه بالجنان، حتى ارتفع قدره عند الله سبحانه وتعالى.

قصة المنصور مع قائد الجيش 
http://aboosaeed-alabasee1.7olm.org/t144-topic#216
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.youtube.com/user/goodman22ful
بنت عدن الحرة



عدد المساهمات : 2
نقاط : 13572
تاريخ التسجيل : 01/03/2015

مُساهمةموضوع: رد: قصة سفيان الثوري مع الخليفة أبوجعفر المنصور    الأحد مارس 01, 2015 11:41 am

احفظ الله يحفظك 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة سفيان الثوري مع الخليفة أبوجعفر المنصور
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أبوسعيد العباسي :: منتديات القصص والرويات والنكت و الأمثال الشعبية والفصيحة :: قسم القصص والرويات-
انتقل الى: